الأحلام



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكاية الملك شهريار وأخيه شاه زمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rhoba
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 233
العمر : 24
البلد : مصر
العمر : 13 سنة
الدولة :
مزاجى :
التبادل الأعلانى :
  :
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: حكاية الملك شهريار وأخيه شاه زمان   الأحد مايو 25, 2008 8:46 am

يحكى والله أعلم بغيبه وأحكم، أنه وكان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان
ملك من ملوك بني ساسان له ولدان أحدهما كبير والآخر صغير،وكانا فارسين
بطلين، وكان الأكبر أفرس من الأصغر،وقد ملك البلاد وحكم العدل بين العباد،
واحبه أهل بلاده ومملكته وكان اسمه شهريار،وكان أخوه الأصغرملكاً على
سمرقند العجم واسمه شاه زمان،وكان كل واحد في مملكته حاكم عادل في
رعيته حتى اشتاق الملك الكبير إلى رؤية أخيه الصغير، فأمروزيره أن يسافر إليه
ويحضره إليه فأجابه بالسمع والطاعة وسافر إلى أن وصل بالسلامة ودخل على
أخيه وبلغه السلام وأعلمه أن أخاه مشتاق إليه،وعليه أن يزوره ، فتجهز الملك
الأصغر للسفر، وأخرج خيامه وجماله وبغاله،وخدمه وأعوانه وأقام وزيره حاكماً
في بلاده،وخرج طالباً بلاد أخيه فلما ابتعد قليلاً تذكر حاجة نسيها في قصره ،
فرجع و دخل قصره فوجد زوجته تجالس عبداً أسود من العبيد فلما رأى هذا
أسودت الدنيا في وجهه وقال في نفسه :إذا كان هذا الأمر قد وقع وأنا ما فارقت
المدينة فكيف حال هذه المرأة الخائنة اذا غبت عند اخي مدة....؟ ثم انه سحب
سيفه وضرب الاثنين وقتلهما في الحال ،ورجع من وقته وساعته،وامر بالرحيل
وسار إلى أن وصل إلى مدينة أخيه،فلقاه الملك شهريار بانشراح وجعل يحدثه
ويسامره الا انه لاحظ وجومه وضعف جسمه واصفرار لونه ولكنه ظن في نفسه أن
ذلك بسبب مفارقته بلاده وملكه،منزل سبيله ولم يسأل من ذلك،ثم أنه قال له في
بعض الأيام ياأخي إني أراك قد ضعف جسمك واصفر لونك فقال له أخوه:يا
أخي إن في باطني جرحاً ولم يخبره بما رأى من زوجته فقال أخوه :أريد أن
تسافر معي إلى الصيد،لعلك ينشرح صدرك فرفض ذلك،فسافر أخوه وحده إلى
الصيد وكان في قصر الملك شبابيك تطل على بستان أخيه،فنظر وإذا بباب القصر
قد انفتح وخرج منه عشرون جارية ،وعشرون عبداً وأمرأة أخيه تمشي بينهم حتى
وصلوا إلى فسقية ثم نادت أمرأة الملك :يا مسعود فجاءها عبداً أسود فعانقها
وعانقته،وكذذلك باقي العبيد مع الجواري ولم يزالوا كذلك حتى ولى النهار فلما رأى
ذلك أخو الملك هانت عليه بلواه وقال:واللهأن بليتي أخف من هذه البلية....ثم أخذ في
الأكل والشرب حتى تحسنت صحته وأحمر وجهه فلما عاد الملك ورأى تغيير
حاله سأله عن سبب ذلك فقص عليه ما كان من حكاية زوجته مع عبده ،وحكاية
زوجة الملك مع العبد مسعود.فلما سمع الملك ذلك رمى عنق زوجته ،والجواري
والعبيد ولبغض الملك شهريارللنساء صار يتخذ في كل ليلة زوجة بكراً ويقتلها فضج
الناس وهربوا ببناتهم ولم يبق في المدينة بنت تصلح للزواج ثم أن الملك أمر الوزير
أن يأتيه ببنت كعادته ،وخرج الوزير وفتش فلم يجد بنتاً فعاد إلى منزله وهو مغموم
مقهور خائف على نفسه من الملك، وكان للوزير بنتان ذاتا حسن وجمال وبهاء وقد
واعتدال الكبيرة اسمها شهرزاد والصغيرة اسمها دنيا زاد، وكانت الكبيرة قد قرأت
الكتب والتواريخ وسير المتقدمين وأخبار الماضين فقالت لأبيها:مالى أراك مغموماً،
فحكى لها أبوها ما جرى له مع الملك فقالت له بالله يا أبت زوجني هذا الملك،فأما
أن أعيش وأما أن أكون فداء لبنات المسلمين وسبباً لخلاصهن من يده فقال لها
بالله عليك لا تخاطري بنفسك أبداً فقالت له:لابد من ذلك فقال أخشى عليك أن
يحصل لك ماحصل للحمار والثور مع صاحب الزرع فقالت لو وما الذى جرى
لهما!؟ .
منقول
عايزة ردودكم علشان أعرف أكمل ولا لأ مش هاقبل
أقل من 5 ردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
باربى
رئيسة المنتدى
رئيسة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 122
العمر : 23
البلد : مصر أم الدنيا
رابط منتداك : www.dreame.yoo7.com
العمر : 14
الدولة :
مزاجى :
التبادل الأعلانى :
  :
تاريخ التسجيل : 31/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: حكاية الملك شهريار وأخيه شاه زمان   الأحد مايو 25, 2008 9:06 am

مشكورة رحاب على القصة الجميلة دى ويارب الباقى يرد علشان تكملى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكاية الملك شهريار وأخيه شاه زمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأحلام :: القسم الأدبى :: منتدى ألف ليله وليله للقصص-
انتقل الى: